إستجواب

موقع إستجواب

أول ذكاء اصطناعي يحصل رسميًا على حق الإقامة

أول ذكاء اصطناعي يحصل رسميًا على حق الإقامة

أول ذكاء اصطناعي يحصل رسميًا على حق الإقامة

بينوكيو الرقمي

أصبحت اليابان حديث العالم بعد أن منحت حق الإقامة رسميًا لذكاء اصطناعي يُدعى «شيبويا ميراي،» وهو بوت محادثة على تطبيق الرسائل الشهير «لاين،» إذ انضم ميراي الذي يعني المستقبل باللغة اليابانية إلى الروبوت «صوفيا» ليصبحا بذلك أوائل الحاصلين على حقوق تميز البشر، بعد أن حصل الروبوت صوفيا على الجنسية السعودية الشهر الماضي.

أصدر شيبويا بيانًا عبر مايكروسوفت قائلًا أن هواياته تتضمن «التقاط الصور للبشر وملاحظتهم،» وأنه يحب «الحديث مع البشر، راجيًا إياهم الحديث معه،» يكمن الهدف من ميراي في تقريب عدد من المواطنين البالغ عددهم 224 ألف شخص من الحكومة المحلية، وإتاحة المجال لهم لتشارك الآراء مع الجهات الرسمية.

وفقًا لمؤتمر الوكالة الفرنسية، صُمم ميراي ليكون طفلًا يبلغ من العمر سبعة أعوام، ويستطيع إجراء محادثاتٍ نصية مع المستخدمين إلى جانب التعديل اللطيف على صورهم التي يتلقاها منهم.

حقوق الصورة: مدينة شيبويا.
حقوق الصورة: مدينة شيبويا.

الذكاء الاصطناعي وحقوق الروبوتات

يقود التوجه الحالي نحو الاعتراف «بكيانات الذكاء الاصطناعي» كمواطنين أو مقيمين أو صفات أخرى مشابهة إلى محادثات مطولة إن كان للكيانات الاصطناعية حقوقًا. وعلى الرغم من تقدم التطور في مجال الذكاء الاصطناعي سريعًا، إلا أن النقاشات الدائرة عن «حقوق الروبوتات» ما زالت غير مثمرة.

على الرغم من أن الوصول إلى ذكاء اصطناعي يمتلك مستوى الوعي البشري ما زال بعيد المنال، إلا أنه من الأفضل الاتفاق مسبقًا على أطر قانونية وأخلاقية قبل الوصول إلى ذلك المستوى من التعقيد، للعمل بها عند الحاجة إليها.

لطالما شغل ذلك السؤال كُتّاب الخيال العلمي، إذ تناولت بعض الأفلام مثل فلم «بايسنتينيال مان» (Bicentennial man) وفلم «آرتفشال إنتيليجنس» (AI: Artificial Intelligence) فكرة منح المميزات البشرية للكائنات الاصطناعية، ويطرح البرنامج التلفزيوني «ويستوورلد» قضايا عديدة عن حقوق الروبوتات بطريقة متعمقة وقوية، تشمل العنف والقتل والاعتداء الجنسي على كائنات الذكاء الاصطناعي.

وفقًا لموقع فيوتشرزم، تُعد إستونيا رائدةً في قيادة النقاشات في ذلك المجال، إذ تقترح إجراء اختبار يجمع بين التقنيات العليا وعلم الأساطير، مستوحى من أفلام الكرتون «كراتس،» التي تتضمن إحياء جماد باستخدام السحر لينفذ مهمات لصاحبه، ويتيح قانون كراتس المقترح تحديد مستوى تعقيد الذكاء الاصطناعي، ما سيساعد في تحديد الحقوق القانونية والواجبات التي تقع على عاتق الذكاء الاصطناعي.

وقال «مارتن كيفاتس المستشار الرقمي الوطني لمكتب حكومة إستونيا «بدأ الموضوع برمته من سيارة القيادة الذاتية، ثم اكتشفنا بعد ذلك أن مشاكل المصداقية والاندماج والاعتمادية لا تخص سيارات القيادة الذاتية فحسب، فهي أسئلة عامة عن الذكاء الاصطناعي.»

يسبب النمو المتسارع للتقنيات حول العالم طرح أسئلة مذهلة على واضعي الأسس والقوانين، ولا شك أن أفضل حل لتدارك تلك المشكلات هو الاستعداد المسبق والسليم للمستقبل، خصوصًا بعد أن أصبحت بعض الأفكار المطروحة في  الخيال العلمي واقعًا.

أول ذكاء اصطناعي يحصل رسميًا على حق الإقامة .



أول ذكاء اصطناعي يحصل رسميًا على حق الإقامة

TwitterShare on Google+Share on FacebookEmail this to someone


موقع إستجواب الإخباري | شاهد فيديو | بث مباشر | قنواة رياضية | مجلس الامة | النائب | هوشه | مشاده | هدف | الكويت

شاهد أخبار كويتية عربية عالمية على مدار الساعة في جميع المجالات